Dobračina 27 - Beograd
Obavešteni smo da postoje pokušaji lažnog predstavljanja…
…imenom SVETOG VID-a u različitim krajevima balkana…
…i ovim putem želimo da ukažemo na ovu zloupotrebu našeg imena.
Upozoravamo posetioce sajta da je adresa Specijalne bolnice SVETI VID
…isključivo Dobračina 27 u Beogradu i jedina lokacija na kojoj naši lekari rade…
…sve ostale informacije o gostovanjima naših lekara van Beograda su NETAČNE.
Youtube Youtube Twitter Google +

تصحيح الديوبتري – لينك

ادخل مستشفي” سفيتي فيد” الخاص في بلدنا الجراحة الانكسارية والاجراءات الجراحية و اجراءات الليزر لتصحيح العيوب الانكسارية مثل قصر النظر و طول النظر و الاستيجماتيزم. ان
هذا الفرع التخصصي الثاني لطب العيون موجود في طب العيون الحديث منذ الثمانينات من القرن العشرين و تستفيد منه مؤخرا هذه المنطقة ايضا فضلا بمستشفي العيون ” سفيتي فيد”.

ما معني الجراحة الانكسارية؟

تحتوي الجراحة الانكسارية سلسلة من الاجراءات الجراحية و القائمة علي الليزر والتي تصحح بها العيوب الانكسارية مثل : طول النظر و قصر النظر و الاستيجماتيزم. انها تزيل الاعتماد علي الوسائل المساعدة التقليدية مثل العدسات و النظارات. ان الجراحة الانكسارية مناسبة للاطفال في حالات العلامات الخاصة ٬ في مرحلة التطور المكثف جدا لحدة الرؤية٬ عندما يكون التصحيح التام الزاميا و لكنه لا يتحقق بسبب عدم التحمل او عدم القبول للعدسات اللاصقة و النظارات بما في ذلك اختلاف مدي العينين بصورة جدية و عيوب ثنائية انكسارية مقاومة للعلاج التقليدي. لقد اصبحت تلك الاساليب الموجودة رسميا في طب العيون العالمي منذ السنوات العديدة واقيعيتنا موخرا بعد التاسيس لمستشفي ” سفيتي فيد” الخاص.

مقدرات الجراحة الانكسارية ضخمة بالنسبة للعيوب الانكسارية الصغيرة و الكبيرة بما فيها الاستيجماتزم بناء علي اختيار الاسلوب الاكثر ملائمة. ان للخبرة الكبيرة في هذا المجال اهمية بالغة ازاء تحقيق الاستجابة الجيدة . المهم جدا هو اختيار الاسلوب او خلطة الاساليب او – اذا اقتضت الحالة- الاسلوب المكيف تكييفا خاصا لكل المريض علي مفرده.

ان اكزيمر ليزر هو حقا اسلوب اكثر شعبية و اقل اجتياحا . يتعلق الامر بتوجيه كومبوتري و تطبيق قائم علي الرقابة الجيدة لاشعة اليزر- اي نقاط الليزر الطائرة التي تتميز بالتذبذبات الكبيرة و التي تستعمل لاعادة ترتيب سطح القرنية وفقا للنموذج المرغوب فيه بيحث يتم تغيير قدرتها الانكسارية الي قدرة مرغوب فيها. يتم مسبقا تحديد الحجم الديوبتري الذي يمكن ازالته بالليزر بناء علي القياسات المميزة المثبت عليها اثناء الفحص. تعود الاهمية الكبيرة الي سمك القرنية و شكلها و استقرارها قبل اجراء الليزر. يستعمل اكزيمر ليزر لتصحيح قصر النظر حتي د ۱٣- (د ۱٣ تحت الصفر مع الاستيجماتزم ) و حتي د ٦ + ( د٦ فوق صفر) لطول النظر عندما سمك القرنية ملائم. الحجم الديوبتري للعدسات الرقيقة الذي يمكن تصحيحه اقل من المذكور اعلاه. عندما يتعلق الامر بالعيب المنكسرغير المستقر يمكن انجازاجراء الليزر بغية تحقيق الرؤية المريحة الحادة و المستقلة عن النظارات. و اذا من الضروري فيمكن تصحيح التغييرات الصغيرة من جديد بناء علي سمك القرنية ( التصحيح اي التجميل الاضافي ). هذا هو شرط ذو اهمية جوهرية لامانة الاجراْء .عندما يتعلق الامر بالحجم الديوبتري و القرنية الرقيقة تنصح المعالجة الجراحية مع زرع العدسات الخاصة داخل العين اخذا بعين الاعتبار الامكانيات التالية:

ا) الاجراءات الجراحية مع الامبلانتات الانكسارية للعدسات داخل العين بدون ازالة العدسة الطبيعية البلورية البيولوجية بما فيها الحفاظ علي قدرة التكيف. هذا هو ما يسمي بعدسة فاكنو داخل العين (IOL phacik) لقصر النظرالعالي وطول النظرالعالي وعدسة فاكنوتوركية phakic toric IOL للتصحيح المختلط للعيوب الانكسارية الكروية الاستيجماتية. نظرا الي ذلك تم الحفاظ علي التكيف و تم تصحيح الرؤية الي البعد. ان جودة هذه العدسات ممتازة. و بهذا الاسلوب من الممكن تصحيح قصر النظر حتي د٢٢ ­ او د ٢٥- طبقا لنوع العدسات و تصحيح طول النظر حتي د ۱۰ + مع التعديل التوريكيحتي د٧ ( عدسة فاكنوتوريكية ). هناك انواع متعددة للعدسات – العدسات التي توضع في غرفة العين الامامية(angle supported) و العدسات التي توضع علي القزحية (“iris claw”) و التي تتسم بمرونة للزراعة بالفتحة الصغيرة . اما النتائج فهي رائعة. يستمر الاجراء الجراحي مدة قصيرة تحت التخديرالموضعي والنقاهة سريعة و تنتهي في اليوم القادم. يمكن ان تتم العملية الجراحية المتعلقة بكلتا العينين او انجاز العملية الجراحية في اليومين المتتاليين. تستعمل العدسات الفاكنوتوريكية داخل العين و في طب الجراحة الانكسارية للاطفال لتصحيح العيب الانكساري الكبير لكلتا العينين واو في حالة الاختلاف الكبيرجدا لمدي العينين عندما تبقي المعالجة التقليدية بدون النجاح في حين تهدد الحالة بضعف النظر الجدي.ان التخدير العام هنا الزامي .

ب) بانسبة للمرضي الكبار في السن الذين يصابون بقصر النظر او طول النظر عندما تضيع عدسة الانسان قدرتها علي التكيف و تظهر الحاجة الي الاعتماد علي النظارات الاخري المعروفة ” كالنظارات للقراءة ” لن يكن اسلوب الاختيار ليزر و لا زراعة لعدسة فاكنو بل جراحة تبديل العدسات باملانت العدسة المختار اختيارا خاصا ليتناسب مع احتياجات المريض و المطالب المهنية و المطالب الاخري. الكثير من المرضي سعداء باختيار العدسة المولتيفوكالية الملتوية القائمة داخل العين مع الرؤية المريحة الي القرب بالنسبة للاشياء الموجودة بالقرب (تقليد التكيف) و الي البعد المتوسط ( المحاسب) و الي البعد البعيد. يمكن المرضي الذين لهم عملية الكتراكت الجراحية فاكوphacoemulsification ان يصححوا مشاكلهم الانكسارية السابقة باختيار الاميلانتات المولتيفوكالية. بهذا الاسلوب – في الحقيقة – تزيل العدسة المولتيفوكالية الملتوية الاعتماد المزدوج علي التظارات و هي تقدم جودة الرؤية الجيدة في المسافات المختلفة ( تقليد التكيف). تتطلب جميع تلك الاجراءات الي المعرفة الملائمة في مجال الجراحة و الي الانجاز المناسب لان الدقة الجراحية تمثل شرطا مسبقا مهما جدا لاستخدام احسن مقدرة للجراحة الانكسارية. لذا المهم جدا ان يكون الجراح القائم بالجراحة الانكسارية خبيرا في هذا المجال و ان يقدم اقصي ما يمكن الي مرضي تابعين له . ينصح بالنسبة لازالة الكتاراكت الخلقي – الموجود منذ الولادة – او الكتاراكت التاتج عن الصدمة لدي الاطفال الاكبر سنا من ٥ سنوات الذين يعانون من ضعف الرؤية المعتدلة او الصغيرة – ينصح الامبلانت المولتيفوكالي لكي يعوض ضياع التكيف بعد عملية الكتاركت الجراحية و من اجل” اقامة التكيف من جديد” علي وجه التقريب.

تنفذ جراحة تبديل العدسات لكلتا العينين في نفس الوقت في ظروف التخدير الموضعي (التخدير العام بالنسبة للاطفال) و في اطار جراحة تستمر يوما واحدا. النقاهة – غدا او اذا اقتضت الحاجة الي التكيف فتدوم فترة النقاهة عدة ايام. تمثل الجراحة الانكسارية تاجا للمعرفة الجراحية و ملكة لطب العيون. انها مايزال ليست موجودة في جامعتنا. لا يملك المبتدؤون و الاطباء بلا خبرة في هذا المجال الجراحي رخصة للعمل لانه قد يمكن ان يكون ذلك خطيرا جدا. فقلة المعرفة و الخبرة في مجال الاجراءات الانكسارية يمكن ان تؤدي الي سؤ التفاهم و ان تصبح مصدر الخداع و الخوف فيما يتعلق بهذا النوع من تصحيح الديوبتري. ان تلك الاجراءات رسمية و جيدة جدا اذا انجزها الخبير في هذا المجال و هي تقدم الارتياح بالنسبة للجميع الذين يتعرضون لها.

منذ اي وقت تلاحظ هذه المسالة في طب العيون الحديثة ما هي مدة وجودها و ما هي النتائج التي تم تحقيقها ؟

عود بداية الجراحة الانكسارية الي الزمن البعيد. لقد مر اكثر من نصف القرن من الخطوات الطليعة لكل من براكر (Baraquer) و ساتوا ( Sateau) و فيودوروف (Fiodorov) في محاولتهم ان يصححوا ديوبتري بالاسلوب الجراحي . رغم بعدها عن تحقيق الهدف النهائي كانت تلك الخطوات هامة جدا للمضي في تطوير الجراحة الانكسارية الراهنة. منذ اكثر من القرنين الماضيين حتي ايامنا هذه تطورت الجراحة الانكسارية الي الفرع التخصصي الثاني الجديد لطب العيون. تم تنظيم المؤتمرات العديدة و تاليف الكثير من المجلات و الكتب بخصوص هذا الموضوع . منذ العديد من السنين يستمع الطلاب و اطباء العيون الشباب الي المحاضرات الخاصة بهذا المجال في البلدان المتطورة تطررا طبيعيا و لكن للاسف و لا هنا في صربيا. بدا تطبيق اكزيمر ليزر في طب العيون منذ الثمانينات للقرن العشرين . لقد كانت هذه اجهزة الليزر الاولي القائمة علي هاردفير التي تم تركها الآن و هي سبقت اجهزة الليزر الحديثة.

ان اكزيمر ليزر اليوم من نوع قائم علي سوفتور مع افضليات تكيف الاجراءات لكل عين علي حدة. انه حصل الي قمة تطوره. قد تم تحقيق الهدف المقصود اليه منذ زمن بعيد. اصبح حلم الملايين من الناس واقعية. لقد اثركل من الدقة و القابلية للتنبؤ و الامان و ارتياح الملايين من المرضي في كل انحاء العالم الذين اجريت لهم العملية الجراحية علي الشخصيات المتمتعين بنفوذ كبير في طب العيون ان يعلنوا اجراءات الليزر اجراءات رسمية .

ان العهد الذهبي للجراحة الانكسارية لا يبدأ بل يسنمر

هذا العهد هو عهد النتائج المستقرة و الذي يتحقق فيه الآن الاهداف المقصود اليها منذ زمن بعيد. فضلا بمستشفي ” سفيتي فيد” اصبح هذا الفرع لطب العيون الذي كان غير القابل للمس قبل فترة قصيرة واقعيتنا.

ما هو مدي حضور الجراحة الانكسارية في وعي ناسنا؟

يزداد حضوره و لكن بصورة غير كافية . .. رغم انها موجودة في طب العيون الحديثة منذ الزمن البعيد كالفرع التخصصي الثاني الموحد ان الجراحة الانكسارية ليست مشمولة ببرنامج الدراسة في جامعتنا.فلذا من السهل فهم الفوضي في دوائر طب العيون المحلية الذي يستمر بالتاكيد وقتا معينا بعد. للأسف تنقل هذه المشكلة و فوضي مجتمعنا الي الجيل الشاب – امل مستقبلنا – و فيما بعد الي المرضي الذين يبحثون عن المساعدة.

ما هو هدف الاجراءات الانكسارية ؟

ان هدف الجراحة الانكسارية هو تامين حدة الرؤية المريحة الوظيفية بدون العدسات اللاصقة او النظارات و ايقاف الاعتماد علي الادوات المساعدة التقليدية. عند الاطفال مع الاشارات الخاصة والاحتياجات الخاصة تومن الجراحة الانكسارية التصحيح الاحسن الكامل للعيب الانكساري و حالات الانكسارالمتساوي في كلتا العينين من اجل تطور وظيفة الرؤية و الرؤية في كلتا العينين بصورة احسن كأجود طريق لتخفيض ضعف الرؤية.

ما يؤدي بالناس الي ان يطلبوا مثل هذا التصحيح لديوبتري ؟

في اغلب الاحوال يسبب ذلك عدم الراحة الناتجة عن استعمال الادوات المساعدة التقليدية الموجودة في بعض المهن بصورة خاصة او في الحياة اليومية. للناس الشباب عادة موقف سلبي ازاء النظارات او لا يستطيعون ان يتحملوا العدسات اللاصقة و يشعرون شعورا غير مريحا معها. في الحالات النادرة يمكن ان يسبب ذلك المشاكل في الاتصالات و اغلاق النفس. لذا دافعهم كبيران يجدوا الحل في الجراحة الانكسارية. يكمن السبب الاخر لاختيار الجراحة الانكسارية في عدم امكانية تصحيح العيب الانكساري بالنظارات بسبب نوع العيب او بسبب الاختلاف الانكساري الكبير بين العينين حتي عندما المرضي لا يرفضون النظارات شخصيا او بصورة ابسط لا يستطعون ان يتحملوا العدسات اللاصقة. معني مهم ايضا للجانب المالي. تتم الجراحة الانكسارية مرة واحدة في الحياة في حين تعني العدسات اللاصقة اعتمادا مزمنا.

من المرشحون لاكزيمر لايزر؟

من المطلوب عادة ان يكون الشخص اكبر سنا من ۱٨ سنوات او ان يكون الانكسار مستقر منذ السنتين الماضيتين و لكن ليس هذا الزاميا. يمكن ان يتغير الانكسار تغييرا فيزيولوجيا بعد بلوغ ۱٨ من العمر و هذا هو الامر غير قابل للتنبؤ. يمكن ان يحدث نفس الشيء مع النظارات و العدسات اللاصقة بصورة مستقلة عن التصيح بالليزر. يمكن لليزر ان يصحح الانكسار الموجود و لكن لا يمكن ان يوقف المزيد من التغييرات اذا هناك الميل الي تقدمها.من المعروف ان العيوب الانكسارية العالية غير مستقرة. اذا من الضروري فيمكن التصحيح بالليزر اضافيا كالتقوية. تظهرالعلامات المتميزة التي يمكن ان تكون موضع الجراحة الانكسارية القائمة علي الليزر في فترة الطفولة المبكرة حتي السن ٨ من العمر قبل ا انتهاء تطور الرؤية الوظيفية .

من بين تلك العلامات: حالة العيب الانكساري العالي في كلتا العينين او في العين الواحدة ( الاختلاف الكبير بين العينين و لدي الاطفال مع الاحتياجات الخاصة و في حالة عدم التحمل او عدم القبول للعدسات اللاصقة او النظارات او في حالة الاستجابة عليها بصورة غير كافية من ناحية الجودة بما في ذلك الخطرالمهدد بضعف الرؤية و في حالة عدم وجود الظروف لتطوير الطبيعي لللرؤية في كل من العينين بدون الجراحة الانكسارية. لا معني لانتظار السن ۱٨ لاجراء التصحيح بالليزر في مثل هذه الحالات لان تطور الرؤية توقف و لان ضعف الرؤية متين في هذا السن. لا يمكن لليزر ان يشيد الرؤية. هناك الاشارات لليزر حتي عند الاطفال الاكبر سنا في حالة العيب الانكساري ” الطبيعي الي حد كبير” و التصحيح انموذجي الجيد اذا كرس الطفل تكريسا مهنيا الي نوع ما من الرياضة و عندما يريد ان يتحرر من التصحيح العادي .

الديوبتري العالي

كيف يمكن التجاوز لمشكلة الديوبتري العالي

قرب ثلث المرضي مع العيب الانكساري مصابين بالديوبتري العالي. يواجه هولاء الناس” البؤساء ” صعوبة في وضع ” الديوتري العالي الخاص بهم في اطار النظارات و في تصحيحها بالعدسات اللاصقة. و بالتاكيد سوية مع درجة اكبر للاستجماتيزم تكون جزئا لا يتجزأ منه لحياتهم اليومية الحدة غير الكاملة للرؤية و الصورة غير الواقيعية و منطقة الرؤية المحدودة. يعاني العدد المهم من المرضي من حدة الرؤية المحدودة علي عدة عشرات سنتمتر فقط بدون هذه الادوات المساعدة. يدل ذلك الي الاعتماد الاستثنائي علي النظرات و العدسات اللاصقة بما فيها التاثيرات المرافقة الاخري لتلك الادوات المساعدة.

ينصح اكزيمر ليزر لتصحيح ميوبيا المنخفضة و المعتدلة ( قصر النظر)حتي ۱۰­ (تقريبا ) للاستجماتيزم المعتدل و لهيبروبيا المنخفضة (طول النظر) حتي ٢د . لا يستعمل للتصحيح الديوبتري العالي جدا. يحدد الحجم الديوبتري الذي يمكن ” خلعه” تحديدا حادا بناء علي القياسات المتميزة المثبت عليها بالفحص و فضلا لذلك تتسم اجراءات الليزر بالامانة. لكل اجراء انكساري – قائم علي الليزر او جراحي – مطالبه الخاصة. ان المعرفة و الخبرة الاستثنائية في مجال الجراحة الانكسارية الزاميتان لكي يؤمن لكل المريض علي مفرده الحل الاحسن و الاكثر امانا. اذا تم احترام تلك المبادئ فتتحقق نتائج الاجراءات الانكسارية ممتازة التي تاتي بالسعادة للكثيرين.

لا ينصح اكزيمر ليزر اذا ملك المريض القرنية ” الاقل رقة ” من ناحية هيكلها و حتي في حالات العيب الانكساري المعتدل. في هذه الحالة اسلوب الخيار هو الجراحة مع الامبلانت. يقصد بذلك الزرع الجراحي لعدسة داخل العين التي تغطي الحجم الديوبتري حتي د٢۰­ (قصر النظر) و الي ۱۰+ ( طول النظر ) . لا تلمس عدسة المريض الخاصة به و هي تبقي في نفس المكان وراء القزحية. و بهذا الاسلوب يبقي التكيف ( الرؤية الي القرب ) بدون التغيير و يحقق تصحيح الرؤية الي البعد.

و لذا ينصح زرع عدسات “فاكنو” داخل العين للمرضي تتراوح اعمارهم بين ٢١ و ٤۰­٤٥ طالما هناك التكيف . ينصح للمرضي الذين ليس لديهم قدرة التكيف للعدسة البيولوجية جراحة تبديل العدسة في حالات الديوبتري العالي. في هذه الحالة ثمة تحت التناول انواع الامبلانتات المختلفة و يتم الاختيار بناء علي المشكلة التي يعاني منها المريض. ان الامكانية الخاصة للتحرير من الاعتماد المزدوج علي النظارات الخاصة للبعد و للقرب هي زرع العدسة المولتيفوكالية داخل العين. فضلا بذلك يؤمن للمريض في هذا العمر جودة الرؤية الذي يملكها مع التكيف ( تقليد التكيف ) . تستعمل العدسات داخل العين لتصحيح قصر النظر العالي و طول النظر العالي منذ فترة طويلة جدا. لدينا اليوم عدسة” فاكنوتوريكية” داخل العين التي تمكن من تصحيح كلا العيبين الاول منهما العيب الكروي العالي و الثاني العيب الاستيجماتيزمي .

هذه هي العدسات ذات التخطيط الرفيع والمواد الرقيقة. انها متكيفة للعين تكيفا تاما و ليس لها تشابه كبير مع العدسات المستعملة في الماضي. ان تحمل عدسات ” فاكنو ” داخل العين سهلة و يتكيف عليها المريض بسرعة و الاستجابة بعد العملية ممتازة . يدل الاستعمال الناجح مدة طويلة في عملنا الي تجاوز حدة الرؤية المرغوب فيها و المتكلف بها. حدة الرؤيةغير المصححة المحصول عليها احسن من اجود حدة الرؤية قبل العملية و التي تم تصحيحها و ذلك لحوالي خط او خطاين (١­٢). يتطابق ذلك مع النتائج المعلنة عالميا. ان شرط الانطلاقة المسبق المهم الذي لا معني بدونه للتفكير عن الجراحة الانكسارية النوعية هو معرفة و اتقان التقنية الجراحية و خبرة الجراح في انجاز هذه الجراحة ذات الاعتباربالاضافة الي اختيار المرضي طبقا للمواقف المتفق عليها رسميا. فيما يخص المجموعة من الناس في عمرهم الذي يتميز ببرسييوبيا ( بدون التكيف) مع خلطة العيب الكروي و الاستجماتيزمي العالي االانكساري مع الكتاركت او بدونها فهناك الامكانية للتصحيح الكامل للعيب الانكساري المختلط بواسطة جراحة تبديل العدسات و زرع العدسات “التوريكية” داخل العين في الغرفة الورائية. للعدسة التوريكية الخاصة بالغرفة الورائية ( PS toric) تخطيط نوعي مبني علي قياسات كل العين علي حدتها.

يعني كل ذلك ان قمة انتباه مستشفي ” سفيتي فيد” موجهة الي المنجزات العالمية في طب العيون.

VIDEO PRILOZI
  • اللبطاقة الشخصية لمستشفي

    لمستشفي " سفيتي فيد" الخاص
    اللبطاقة الشخصية

    يقع المستشفي في قلب المركز لمدينة بلجراد في الشارع دوبراتشينا رقم ٢٧ بالقرب من ساحة الجمهورية و المسرح الشعبي.
    +381 (11) 328 37 37
    +381 (11) 328 33 87

    عن المستشفي – اللينك...+

  • الجائزة الاولي
    العالمية لمستشفي سفيتي فيد

    تم منحها له في المؤتمر الدولي لطب العيون الابداعي لجودة الجراحة و الاسهام في تطوير طب العيون العالمي الحديث

    الجوائز...+

  • الجائزة الاولي
    العالمية لمستشفي سفيتي فيد

    تم منحها له في المؤتمر الدولي لطب العيون الابداعي لجودة الجراحة و الاسهام في تطوير طب العيون العالمي الحديث

    الجوائز...+

  • حكايات المرضي

    حكايات المرضي

    الشيئ الاكثر قيمة في العمل الذي نقوم به هومرضي مرتاحون.هذه هي بعض من الحكايات العديدة بمثابة الدلائل علي التحول المصيري في الحياة التي أتي به مستشفي" سفيتي فيد" الخاص اليهم.

    فيديو...+

  • طب عيون الاطفال

    طب عيون الاطفال

    يترأس قسم طب العيون للاطفال الاستاذ الدكنور رودولف اوتراتا MBA , PhD استاذ طب العيون و مدير المستشفي لطب عيون الاطفال لجامعة ماساريك ٬ برنو٬ التشيك.

    طب عيون الاطفال...+