Dobračina 27 - Beograd
Obavešteni smo da postoje pokušaji lažnog predstavljanja…
…imenom SVETOG VID-a u različitim krajevima balkana…
…i ovim putem želimo da ukažemo na ovu zloupotrebu našeg imena.
Upozoravamo posetioce sajta da je adresa Specijalne bolnice SVETI VID
…isključivo Dobračina 27 u Beogradu i jedina lokacija na kojoj naši lekari rade…
…sve ostale informacije o gostovanjima naših lekara van Beograda su NETAČNE.
Youtube Youtube Twitter Google +

طب العيون لللاطفال – اللينك

الكتاركت الخلقي – اللينك الثانوي

يسبب الكتاراكت الخلقي حرمان الرؤية الناتج عنه ضعف الرؤية الجدي.

يمكن اكتشاف الكتاراكت المبكر الذي يشمل محورالرؤية المركزي في عين الطفل ان يحافظ علي الرؤية. اذا لم يتم جراحته في الوقت اللاحق فلهذا الاضطراب قدرة كبيرة لتطوير ضعف الرؤية خاصة اذا هو موجود في العين الواحد في السن الحرج لتطوير الرؤية. يمثل تغيير الانكسار بعلاج ضعف الرؤية تحديا كبيرا بالنسبة لتأهيل العين بعد جراحة الكتاراكت لللاطفال.اليوم عندما يفهم فهما احسن تطور عين الاطفال و عندما هناك العدسات داخل العين لعين الطفل اصبح التقدير لكل تطبيق متميز للعدسات داخل العين و للعمليات الجراحية لللاطفال نموذجا تم اقراره لمعالجة الكتاراكت لدي الاطفال.

تأهيل الرؤية احسن بالكثيربالنسبة لزرع العدسات المولتيفوكالية داخل العين مما هو الحالة مع التصحيح التقليدي الحسباء ( النظارات او العدسات لللاصقة)

اذا ليس الكتاراكت كثيف و اذا محور الرؤية حر فان الخطر من ضعف الرؤية اقل و يمكن برمجة العملية لفترة متأخرة.

تؤخذ الامبلانتات المولتيفوكالية في عين الاعتبار بالنسبة لللاطفال الذين يتجاوز عمرهم٦ ستوات اذا تم الحفاظ علي حدة الرؤية المرضية بهدف ” اعادة” التكيف المفقود التي معناها التعويض عن الرؤية الي القرب و الي البعد و الي البعد المتوسط.

فيتيح ذلك الفرصة لتطوير الرؤية . تنصح المعالجة الشديدة لضعف الرؤية بعد الجراحة من اجل تأهيب الرؤية التام.

الجلاوكوما الخلقي – اللينك الثانوي

ان الجلاوكوما الخلقي مرض العين الجدي الذي يكتشف عليه عند الولادة و احيانا بعد مرور عدة السنوات . من الضروري العلاج العاجل بالادوية و / او العلاج الجراحي. يعتبر بانه يظهرالجلاوكوما الخلقي سوية مع اضطرابات العين الاخري ( تنكس القذحية و الكتاراكت الخلقي … )

حول – اللينك الثانوي

أنتعريف الحول هو انحراف محور الرؤية و هو ينتشر عند الاطفال بنسبة تتراوح بين ٣ حتي ٨بالمائة . كثيرا ما يكشف هذه الحالة الاباء بانفسهم. يمثل موقع العيون المتوازي عنصرا هاما لوظيفة الرؤية الطبيعية. فيما يخص الاطفال الذين لم يبلغ ٣ سنوات بعد ٬الفترة ما بين بداية الحول و العلاج يمثل عنصرا جوهريا لتحديد الانذار. اذا اجريت العملية الجراحية مبكرا اكثر ما يمكن٬ فيكون الانذار احسن بالنسبة لجودة رؤية العينين.

يتم علاج بعض الانحرافات بتصحيح العيب الانكساري ( الحول المتكيف). في هذه الحالات ان الجراحة الانكسارية القائمة علي الليزر من دواعي الاستعمال لعدم التحمل للعدسات اللاصقة او النظارات.

و نظرا الي هذا الموضوع يمكن تصنيف الحول الي عدة مجموعات فرعية و بناء علي عدة الطرق التي يعتبر الطريق الاساسي منها اتجاه الانحراف: افقي (متقارب باطن و و متباعد ظاهري ) عمودي او ملتو و فيما بعد مصاحب (لجميع الدوائرلنظرة العين نفس زاوية الانحراف ) و غير متصاحب ( زاوية الانحراف تتغير في دوائر نظرة العين) عادة بصورة مشتركة مع المتلازمات المشلولة و المحصورة و الخاصة (متلازمة داون و منلازمة موبييوس).

تدلي – اليينك الثانوي

الشذوذ الخلقية علي الجفون و شذ قطعة العين الامامية و التدلي و انسداد القناة الانفية الدمعية و الخ

يمثل التدلي – عندما يغطي محور الرؤية في سن لا يتجاوز ٤ سنوات – خطرا لتطوير الوظيفة الطبيعية لهذه العين و لذا لا بد من تصحيحها. لا يتعلق الامر بالجمال بل بالوظيفة.

يظهر انسداد القناة الانفية الدمعية لدي الاطفال في شكل سيل الدموع المستمر وفي رهاب الضوء و عدوي العيون. يجب اجراء العملية بهدف قطع طريق الدموع غير السوي( الشاذ) و منع المزيد من العدوي بزرع المواسير المصغرة بصورة مؤقتة لمدة عدة اشهر فقط. عندما يتم التوصل الي الاتصالات من جديد فتتم ازالة المواسير.

اضطرابات القرنية – اللينك الثانوي

اضطرابات القرنية الخلقية و المكتسبة

يمكن علاج بعض التغييرات السطحية للقرنية اليوم باساليب الاكزيمر الليزر.

اسلوب PTK مخصص لازالة ظهارة النسيج السطحية ” السيئة ” و هو يسهل تظهرن القرنية.

PTK – الكراتكتومي الضوئي الشفائي يستعمل لتسهيل التآم الظهارة بالنسبة لتآكل الظهارة الانتكاسي بهدف ازالة الانداب السطحية بينما يبقي سطح القرنية رقيق و ناعم. اذ استعمل بصورة مختلطة مع ( PRK الكراتكتومي الضوئي الانكساري ) يمكن حل المشكلة الانكسارية القائمة في نفس الوقت.

قصر النظر العالي المتصاعد/ راب الصلبة

يحدث تطور قصر النظر العالي علي الاغلب بسبب التكبر”غير المسيطر” عليه لكرة العين في طول المحور. طبعا٬ عند المرضي الشباب يعوض شكل و انحناء عدسة العين هذا التكبر لكرة العين. تسمي هذه العملية بسواء البصر.

ليس هذا كافيا في بعض الاحيان فيتجاوز تكبر كرة العين حجم سواء البصر و ينتج عن ذلك القيم المعينة لقصر النظر. يصبح نسيج جدار كرة العين رقيقا و يحصل شكل الجزء الورائي للشبكية علي المظهر ” الحصري” االصغير و الحساس مع الخطر من حدوث انفصال الشبكية.

من اجل ايقاف النموالمتصاعد للطول المحوري و انخفاض المزيد من تطور قصر النظر و بغية الحفاظ علي جدار كرة العين من المزيد من الترقيق و انخفاض الخطر من حدوث انفصال الشبكية ينصح راب الصلبة كاجراء جراحي.

يستعمل هذا الاجراء منذ سنين عديدة.

يقام به في ظروف التخدير العام مع الامبلانتات الخاصة الموافقة للحياة التي لها استعمال واسع في الكثير من فروع الطب الاخري ( الامبلانتات القلبية الوعائية و الخ ) . لا داعي للبقاء في المستشفي بل يذهب الطفل الي البيت في نفس اليوم عدة الساعات بعد العملية.

يتم الفحص من اجل المراقبة بعد مرور ثلاثة الاسابع بعد العملية و فيما بعد تاتي المتابعة.

يمكن ان يعود تطور قصر النظر العالي الي السبيبات المختلفة او غير المعروفة و يمكن ان ينتج عن التأهب الوراثي وان يحدث في العدسة الكاذبة بعد عملية الكتاراكت بسبب ضياع عملية التعويض لسواء البصر لعدسة العين الامر معروف جيدا و يؤخذ بعين الاعتبار اثتاء التقدير بخصوص وضع الامبلانت٬ نظرا الي سن الطفل و فيما بعد في حالة متلازمة داون او بالنسبة للاطفال الذين ولدوا ولادة الخديج و هم مصابين بتراجع مرحلة اعتلال الشبكية.

الجراحة الانكسارية – اللينك الثانوي

الجراحة الانكسارية للاطفال

فهم الاحتياجات

تعتبرالجراحة الانكسارية للاطفال ملائمة للاطفال المصابين بتفاوت الانكسار في حالات قصر الرؤية و طول الرؤية و الاستيجماتزم (الفرق الكبير لديوبتري في كلتا العينين ) او بخلل الانكسار (العيب الانكساري العالي) الذي هو مقاوم او مكاوع مكاوعة ضعيفة اثناء استعمال المعالجة التقليدية الخاصة بارتداء النظارات او العدسات اللاصقة او العلاج التقليدي لضعف الرؤية.

ليس هدف الاجراءات الانكسارية للاطفال تحررهم عن استنادهم علي النظارات او العدسات اللاصقة مثلما هي الحالة مع المرضي الاكبر سنا الذين انتهي عملية تطور رؤيتهم.

ثمة الفرصة اليوم لتخفيض تفاوت الانكسار لمثل هولاء الاطفال و للتوصل الي تساوي الانكسار و تصحيح العيب الانكساري العالي بصورة تامة و ذلك احسن بالكثير مما يمكن التوصل اليه بالعلاج العادي التقليدي كما هناك الفرصة لتطوير وظيفة الرؤية الاحسن و زيادة الجودة لحدة الرؤية و الرؤية بالعينين –رؤية تجسيمية- بحيث تسهل معالجة ضعف الرؤية باغلاق العين الاحسن.

لماذا هذا مهم ؟

في السن الحرج لتطوير الرؤية (من السنة الرابعة حتي الثامنة ) ان تصحيح العيب الانكساري تصحيحا تاما الزامي و لكن للاسف ليس من الممكن تحقيق ذلك في بعض الحالات رغم جميع المساعي المبذولة. يمكن ان يكون عدم التسامح مسببا بعدم القابلية للتكيف الفزيولوجي علي النظارات او بتفاوت الصورتين او ب “anisovergence” (الحجم و الشكل المختلفان للجسم الذي ينظر اليه) . ان العدسات اللاصقة غير الملائمة في السن المبكر.

يواجه الاطفال ذوي الاحتياجات الخاصة و اباؤهم سمة واحدة اضافية تؤدي الي المشاكل الاجتماعيىة و النفسانية. لاغلبية هولاء الاطفال عيوب انكسارية متطرفة في العين الواحدة او في العينين سوية مع بعض مشاكل العيون الاخري ( المهق و اشكال الرأرأة المختلفة و اعتلال الشبكية لدي الاطفال الذين ولدوا مبكرا …) او الاضطرابات الطبية الاخري ( الذاتوية و متلازمة داون و الشلل المخي و بقية الاضطرابات العصبية العضلية).

يبقي هولاء الاطفال عمي عميا وظيفيا و يعني ذلك ان وظيفة الرؤية عندهم ضعيفة جدا لان المعالجة البصرية العادية لا تساعدهم.

للعيب الانكساري العالي في العين الواحدة او في العينين مع الاختلاف الكبير بين العينين ( تفاوت الانكسار ) امكانية كبيرة لتطور ضعف الرؤية. تنقل العين الاحسن ( مع العيب الاقل ) الصورة الاحسن و اكثر وضوحا التي يستقبلها مركزالرؤية القذالي في المخ مما تنقلها العين الاخري ( مع الديوبتري الاكبر )التي تحتاج الي التصحيح الاكبر و لكنه لا تملك نفس الجودة للصورة مقارنة مع العين الذي له دور مسيطر. يعود سبب ذلك الي الاختلاف في الحجم و الشكل عندما ينظر عبر تلك النظارات. يحتاج الطفل الي انسداد العين الاضعف ما لا يقبله الطفل بسهولة. عند ارتداء النظارات يتحقق الحل الوسط باقامة التوازن الي حد ما بين العينين بما في ذلك تصحيح الديوبتري الاكبر و لكن ليس هذا اسلوب فعال لتخفيض الديوبتري.

بالنسبة للبعض تمثل الجراحة الانكسارية مخرجا وحيدا من العمي الوظيفي و بالنسبة للاخرين انها اسلوب فعال لتعزيز علاج ضعف الرؤية.

لحد الان ان جراحة الاطفال بناء علي استعمال الاكزايملر لايزر مشمولة منذ السنين الطويلة بالمتابعة الاضافية و بنشر الكثير من البحوث و المنشورات بخصوص هذا الموضوع والتي تشير الي ان هذه هي التقنية الفعالة و المستقرة القابلة للانذارو المتمتعة بالامانة بالنسبة لتصحيح العيوب الانكسارية ذات قدرة amblogenic كبيرة .

هذا هو الاسلوب لتحقيق تساوي الانكسارية في العين و الجودة الاحسن للرؤية و الحياة في السنوات القادمة.

بقية الحلول التي يمكن التوصل الي الهدف من خلالها – عندما ليس الليزر من دواعي الاستعمال و عندما العلاج التقليدي الخالي من جدوي – هي الاجراءات الانكسارية الاخري مثل جراحة زرع العدسات التي تعني زرع العدسة داخل العين و استخراج العدسة الجلية مع زرع PC IOL. هدف زرع العدسة داخل العين هو تصحيح العيب الانكساري العالي بالحفاظ علي العدسة البيولوجية البلورية بما فيها الحفاظ علي التكيف. ان هذا الاجراء من دواعي الاستعمال للعيوب الانكسارية الكبيرةالتي تتجاوز الحجم الذي يتراوح بين ٦د و د١٣­ و حتي عندما قيمة د اقل من المذكورة وعندما القرنية الرقيقة ليست ملائمة للتصحيح بالليزرعلي شرط ان يكون عمق الغرفة الامامية ٣٬٢ ملم.تتم تلك الاجراءات بالنسبة لللاطفال في ظروف التخدير العام.

الاكزيمر لايزر و الجراحة الانكسارية في مستشفي ” سفيتي فيد”

ان الجراحة الانكسارية القائمة علي الليزر للاطفال في مستشفي ” سفيتي فيدّ” موجهة توجيها حادا الي الاعراض الطبية : حالة تفاوت الانكسار بصورة جدية او خلل الانكسارثنائي الجانب ( قصر النظر و طول النظر او الاستيجماتزم) مع القدرة “ amblogenic” العالية للاطفال الذين ليس من الممكن تحقيق النجاح لديهم بالمعالجة التقليدية مع النظارات او العدسات اللاصقة بما في ذلك الاطفال ذوي الاحتياجات الخاصة.

تطبق الاساليب المتقدمة للانفصالات السطحية (PRK و LASIK)في حجم يتراوح بين ۱٣­ د حتي ٦د بما فيها سمك القرنية الملائم. ان اسلوب LASIK ممنوع التطبيق بالنسبة للاطفال.

كيف يجب تخطيط الفحص لمن يرتدي العدسات ؟

اذا ارتدي المريض العدسات فيجب التوقف في ارتداء العدسات اللاصقة من اجل” اعادة تشكيل القرنية ” لمدة تتراوح بين ۱۰و ١٥يوما للعدسات اللينةو لمدة تتراوح بين ٤و٦ اسابيع لعدسات GP و لمدة شهر واحد بعد مرور ١۰ سنين من حمل العدسات اللاصقة. فيمكن ان تصور طبوغرافية القرنية تصويرا بلاستيكيا ما حدث للقرنية تحت العدسات اللاصقة اي يمكن رؤية” اثر ” العدسات اللاصقة في القرنية.

من يقوم باجراءات الليزر في مستشفي ” سفيتي فيد” ؟

يقوم بكافة الاجراءات الانكسارية الاستاذ الدكتور باول روزسفال ( Pavel Rozsival ) العضو البارز لأكبرالجمعيات الاوروبية و العالمية لطب العيون و الذي اعلنه الشخصيات البارزة ابرز انسان يتمتع باكبرفضل في طب العيون الخاص بالقرن العشرين. فضلا له و بالاضافة الي المستشفي المجهز تجهيزا ملائما والي طاقم الافراد المؤهلين تاهيلا ملائما استطعنا ان ندخل الجراحة الانكسارية في صربيا لكي تكون تحت تناول جميع الناس – المرضي و الاطباء . تمثل الجراحة التي تطبق هنا اعلي مستوي لجراحة العيون.

كيف هو الاتصال مع المريض بعد العملية؟

هناك المتابعة المتواصلة و الاتصالات المستمرة مع المرضي قبل العملية و بعدها. باستطاعتكم ان تحصلوا في المكان الواحد علي الاجوبة علي كافة اسئلتكم و علي التوضيح التفصيلي لمشكلتكم و للحلول الممكنة. نجد – علي اساس الفحص التفصيلي و الاستشارات – اسلوب الاختيارالذي يمثل الحل الاحسن و الاكثر امانا.لا يتعلق الامر هنا ببداية الجراحة الانكسارية بل بالاساليب المقبولة قبولا رسميا التي تم الاتفاق عليها و التي تستعمل منذ السنين في كل انحاء العالم مسجلة النتائج الايجابية. كما يحتاج الي الكثير من الوقت قبول الحقيقة ان الامرالذي لا مثيل له والذي كان بعيد ا عن حدود هذا البلد اصبح الآن قريب جدا و موجود تحت التناول في مستشفي “سفيتي فيد” الخاص. لاخفاء مثل هذه الحقيقة تاثير سلبي كبير علي المرضي و علي المجتمع باسره لانه يجر المجتمع الي الوراء و يحث عمدا بقاء الاساليب و المفاهيم المتاخرة . ليس هذا بداية العهد الذهبي للجراحة الانكسارية بل استمراريته.

ان هذا العهد عهد النتائج المستقرة و عهد تحقيق الاهداف المكلف بها في الماضي.

فضلا بمستشفي ” سفيتي فيد” اصبح هذا الفرع لطب العيون الذي لا تنتهك حرمته واقعيتنا .

الديوبتري العالي

كيف يمكن التجاوز لمشكلة الديوبتري العالي؟

قرب ثلث المرضي مع العيب الانكساري مصابين بالديوبتري العالي. يواجه هولاء الناس” البؤساء ” صعوبة في وضع ” الديوتري العالي الخاص بهم في اطار النظارات و في تصحيحها بالعدسات اللاصقة. و بالتاكيد سوية مع درجة اكبر للاستجماتيزم تكون جزئا لا يتجزأ منه لحياتهم اليومية الحدة غير الكاملة للرؤية و الصورة غير الواقيعية و منطقة الرؤية المحدودة. يعاني العدد المهم من المرضي من حدة الرؤية المحدودة علي عدة عشرات سنتمتر فقط بدون هذه الادوات المساعدة. يدل ذلك الي الاعتماد الاستثنائي علي النظرات و العدسات اللاصقة بما فيها التاثيرات المرافقة الاخري لتلك الادوات المساعدة.

ينصح اكزيمر ليزر لتصحيح ميوبيا المنخفضة و المعتدلة ( قصر النظر)حتي ۱۰­ (تقريبا ) للاستجماتيزم المعتدل و لهيبروبيا المنخفضة (طول النظر) حتي ٢د . لا يستعمل للتصحيح الديوبتري العالي جدا. يحدد الحجم الديوبتري الذي يمكن ” خلعه” تحديدا حادا بناء علي القياسات المتميزة المثبت عليها بالفحص و فضلا لذلك تتسم اجراءات الليزر بالامانة. لكل اجراء انكساري – قائم علي الليزر او جراحي – مطالبه الخاصة. ان المعرفة و الخبرة الاستثنائية في مجال الجراحة الانكسارية الزاميتان لكي يؤمن لكل المريض علي مفرده الحل الاحسن و الاكثر امانا. اذا تم احترام تلك المبادئ فتتحقق نتائج الاجراءات الانكسارية ممتازة التي تاتي بالسعادة للكثيرين.

لا ينصح اكزيمر ليزر اذا ملك المريض القرنية ” الاقل رقة ” من ناحية هيكلها و حتي في حالات العيب الانكساري المعتدل. في هذه الحالة اسلوب الخيار هو الجراحة مع الامبلانت. يقصد بذلك الزرع الجراحي لعدسة داخل العين التي تغطي الحجم الديوبتري حتي د٢۰­ (قصر النظر) و الي ۱۰+ ( طول النظر ) . لا تلمس عدسة المريض الخاصة به و هي تبقي في نفس المكان وراء القزحية. و بهذا الاسلوب يبقي التكيف ( الرؤية الي القرب ) بدون التغيير و يحقق تصحيح الرؤية الي البعد.

و لذا ينصح زرع عدسات “فاكنو” داخل العين للمرضي تتراوح اعمارهم بين ٢١ و ٤۰­٤٥ طالما هناك التكيف . ينصح للمرضي الذين ليس لديهم قدرة التكيف للعدسة البيولوجية جراحة تبديل العدسة في حالات الديوبتري العالي. في هذه الحالة ثمة تحت التناول انواع الامبلانتات المختلفة و يتم الاختيار بناء علي المشكلة التي يعاني منها المريض. ان الامكانية الخاصة للتحرير من الاعتماد المزدوج علي النظارات الخاصة للبعد و للقرب هي زرع العدسة المولتيفوكالية داخل العين. فضلا بذلك يؤمن للمريض في هذا العمر جودة الرؤية الذي يملكها مع التكيف ( تقليد التكيف ) . تستعمل العدسات داخل العين لتصحيح قصر النظر العالي و طول النظر العالي منذ فترة طويلة جدا. لدينا اليوم عدسة” فاكنوتوريكية” داخل العين التي تمكن من تصحيح كلا العيبين الاول منهما العيب الكروي العالي و الثاني العيب الاستيجماتيزمي .

هذه هي العدسات ذات التخطيط الرفيع والمواد الرقيقة. انها متكيفة للعين تكيفا تاما و ليس لها تشابه كبير مع العدسات المستعملة في الماضي. ان تحمل عدسات ” فاكنو ” داخل العين سهلة و يتكيف عليها المريض بسرعة و الاستجابة بعد العملية ممتازة . يدل الاستعمال الناجح مدة طويلة في عملنا الي تجاوز حدة الرؤية المرغوب فيها و المتكلف بها. حدة الرؤيةغير المصححة المحصول عليها احسن من اجود حدة الرؤية قبل العملية و التي تم تصحيحها و ذلك لحوالي خط او خطاين (١­٢). يتطابق ذلك مع النتائج المعلنة عالميا. ان شرط الانطلاقة المسبق المهم الذي لا معني بدونه للتفكير عن الجراحة الانكسارية النوعية هو معرفة و اتقان التقنية الجراحية و خبرة الجراح في انجاز هذه الجراحة ذات الاعتباربالاضافة الي اختيار المرضي طبقا للمواقف المتفق عليها رسميا. فيما يخص المجموعة من الناس في عمرهم الذي يتميز ببرسييوبيا ( بدون التكيف) مع خلطة العيب الكروي و الاستجماتيزمي العالي االانكساري مع الكتاركت او بدونها فهناك الامكانية للتصحيح الكامل للعيب الانكساري المختلط بواسطة جراحة تبديل العدسات و زرع العدسات “التوريكية” داخل العين في الغرفة الورائية. للعدسة التوريكية الخاصة بالغرفة الورائية ( PS toric) تخطيط نوعي مبني علي قياسات كل العين علي حدتها.

يعني كل ذلك ان قمة انتباه مستشفي ” سفيتي فيد” موجهة الي المنجزات العالمية في طب العيون.

VIDEO PRILOZI
  • اللبطاقة الشخصية لمستشفي

    لمستشفي " سفيتي فيد" الخاص
    اللبطاقة الشخصية

    يقع المستشفي في قلب المركز لمدينة بلجراد في الشارع دوبراتشينا رقم ٢٧ بالقرب من ساحة الجمهورية و المسرح الشعبي.
    +381 (11) 328 37 37
    +381 (11) 328 33 87

    عن المستشفي – اللينك...+

  • الجائزة الاولي
    العالمية لمستشفي سفيتي فيد

    تم منحها له في المؤتمر الدولي لطب العيون الابداعي لجودة الجراحة و الاسهام في تطوير طب العيون العالمي الحديث

    الجوائز...+

  • الجائزة الاولي
    العالمية لمستشفي سفيتي فيد

    تم منحها له في المؤتمر الدولي لطب العيون الابداعي لجودة الجراحة و الاسهام في تطوير طب العيون العالمي الحديث

    الجوائز...+

  • حكايات المرضي

    حكايات المرضي

    الشيئ الاكثر قيمة في العمل الذي نقوم به هومرضي مرتاحون.هذه هي بعض من الحكايات العديدة بمثابة الدلائل علي التحول المصيري في الحياة التي أتي به مستشفي" سفيتي فيد" الخاص اليهم.

    فيديو...+

  • طب عيون الاطفال

    طب عيون الاطفال

    يترأس قسم طب العيون للاطفال الاستاذ الدكنور رودولف اوتراتا MBA , PhD استاذ طب العيون و مدير المستشفي لطب عيون الاطفال لجامعة ماساريك ٬ برنو٬ التشيك.

    طب عيون الاطفال...+